اخبار فنيةسوشيال ميديافيديومشاهير العرب
أخر الأخبار

الموسيقار طلال تجربة فنيه ثريه نباهي بها .. ماذا قالوا عنه !

إخترق حدود القلوب بأعمال تعيش طويلاً وعزز حضور الأغنية السعودية

 

حسن النجمي

يعتبر الموسيقار الدكتور طلال احد رواد الأغنية السعودية البارزين ومن ساهم في صناعة اعذب واجمل الألحان الغنائيه منذ فتره الثمانينات وحتى هذا الوقت.

و لايخفى على من لديه إطلاع على اسرار الساحه الغنائيه السعوديه الدور الريادي الذي قام به الموسيقار طلال طوال 40 عاماً  من صناعته لأغنية سعودية حقيقيه تعبر عن واقع الفن السعودي ومدى تطوره مع مرور الزمن ، وخير دليل على ذلك تطوره الشديد الصاروخيه مع مجموعه يعتبرون من الأصوات الذهبيه للأغنية في المملكه وعلى رأسهم الراحل طلال مداح والفنان محمد عبده وعبادي الجوهر وعلي عبدالكريم وعتاب وعبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد ومحمد عمر والكثير من الأصوات التي شكلت هوية الأغنية السعوديه وكانت نموذجاً مشرفاً لثقافه فنيه تعكس صورة الفن السعودي للمجتمع العربي  .

إستخدم الموسيقار طلال الجمل اللحنيه البسيطه والممزوجه ايضاً بروح الفلكور الخليجي الأصيل و التي ترسخ في ذهن المستمع فوراُ لتجعل من تجربته نموذجاً فريداً للأغنية الأصيله ، وكذلك أختياره الدائم والموفق  للكلام الجميل  الذي طالما اتحفنا به شعراء الأغنية كالأمير بدر بن عبدالمحسن وخالد الفيصل وسعود بن عبدالله وطلال الرشيد ومن العالم العربي نزار قباني وحسين السيد وعبدالرحمن الأبنودي وغيرهم من عباقرة الكلمة الشعريه الشفيفه الذين انتشروا وذاع صيتهم  .

حاز الموسيقار الدكتور طلال على الدكتوراه الفخريه نظير جهده الفني الذي لم يعرف الكلل ولا الملل طوال مسيرته الطويله من الجامعة الأمريكية الدولية للدراسات المتخصّصة في عام 2017 م ، وكان هذا التكريم حدث فني مهم تزينت به الأغنيه السعوديه وعرفت العالم العربي بموسيقار عرف كيف يصل لقلوب الناس بعيداً عن البهرجه والحضور الإعلامي وكانت أعماله الموسيقيه خير دليل على نضجه الفني وتطوره شديد الصاروخيه وخير دليل على أن الفن الجميل بإستطاعته إختراق الحدود ودمج الحضارات   .

قلبي تولع بالرياض والشاعر الأمير سعود بن عبدالله :

ولعل من ابرز التعاونات المميزه والاطروحات المختلفه كلياً في مسيرة الموسيقار طلال ، اوبريت مولد امه الذي كتبه صاحب السمو الشاعر الأمير سعود بن عبدالله وغناه الراحل طلال مداح ومحمد عبده في الثمانينات الميلاديه والذي حقق نجاحاُ منقطع النظير ومازالت مقاطع هذا الاوبريت تغنى حتى هذا الوقت ، كما اعاد الفنان محمد عبده هذا الاوبريت مؤخراُ وبتوزيع جديد اضاف إليه بعداً آخر.

وقد ذكر صاحب السمو الأمير والشاعر الرائع سعود بن عبدالله قصته مع الموسيقار طلال وكيف ان اغنية رسالة حب التي غناها الراحل طلال مداح هي اول الأعمال التي تغنى بها فنان كبير كصوت الأرض من الحان الموسيقار المبدع طلال ، ثم جائت اغنية اهلا هلابك وبعدها اوبريت مولد امه وذلك في برنامج ليالي الكويت .

الشاعر الامير سعود بن عبدالله ابرز شاعر قدمه الموسيقار طلال في بداياته الشعريه

رسالة حب للراحل طلال مداح اول الاعمال الفنيه للشاعر الامير سعود بن عبدالله مع الموسيقار طلال

كما غنى له في بداية الألفيه 23 فنان من مختلف دول الخليج في الاوبريت الرائع خليج الكبرياء الذي كتبه الشاعر الراحل طلال الرشيد وتغنى في دول الخليج بشكل منسجم وقدم فيه الموسيقار الدكتور الحان مختلفه من جميع دول الخليج وبالألوان التي تتميز فيها كل دوله .

 

كما قدم الموسيقار طلال رائعة سيدي قم للمطرب الراحل طلال مداح و بنلتقي للمطرب علي عبدالكريم وتمنيت من الله لطلال مداح وتعالي نقسم الشكوى وجتني تقول ومع عبادي الجوهر قلبي بيكلمني عنك ، و لفنان العرب محمد عبده انا حبيبي وليالي نجد و هلا بالطيب الغالي وواحشني زمانك التي اشغلت الوسط الفني في تلك الفتره بكلماتها الجديده التي قدمتها سيدة الحرف ثريا قابل وبعلن عليها الحب التي غناها اكثر من مطرب من بينهم محمد عمر في عام 1990 من خلال البوم قدمته شركة فنون الجزيره كما قدمها هاني شاكر في حفل فني كبير اقيم في مصر لتقديم اعمال الموسيقار الكبير ومن ثم تغنى بها فنان العرب مرة أخرى ليكون أدائها الأجمل .

ولم يكتفي الموسيقار طلال بإختيار القصائد الخليجيه فقط وإنما طعم تجربته الفنيه الثريه بالعديد من التعاونات مع شعراء عرب ومنهم حسين السيد الذي قدم معه اغنية ( سامحني ياحبيبي ) والتي تغنى بها عبادي الجوهر وآمال ماهر .

ومن الأعمال الفنيه التي اطلقها الموسيقار طلال اغنية كل الكلام التي كتب كلماتها الشاعر المصري الراحل عبدالرحمن ابنودي وأعادة النجمة الكبيرة نجاة الصغيرة   إلى الأضواء من جديد بعد سنوات طويله من الإعتزال .

 

وعن تعاونات الموسيقار الدكتور طلال  مع محمد عبده فلم تكن هذه التجربه الفريده وليدة اللحظه ولكنها منذ زمن حيث ترسخت علاقة محبه وموده وفهم لجميع المشاعر المختزله وايضا فهم لما سيصمد مع الأيام فبرزت اغاني كانت تعزز نجاحاتهم المستمره والمتطوره والتي خدمت مسار الأغنية السعودية  ولذلك جائت كل من :  رماد المصابيح ، ضي عيني ، خجل “، و”القرار” كلمات نزار قباني ، و”قالت لي سم ” كلمات فايق عبد الجليل ، و”صعب علي وداعك” كلمات الشاعر صالح جلال ، و” ما واحدٍ” كلمات محمد المطيري ، و”الحفلة” كلمات فهد عافت والكثير من الروائع الفنيه التي اضيفت لمكتبة الأغنية السعوديه ولتحكي قصة ملحن تمكن من ترسيخ إسمه في قلوب المستمعين من الماء إلى الماء .

قالوا عن الموسيقار طلال  :

في هذا الجزئية البسيطه نقدم لكم اراء مشاهير الشعر والطرب والإعلام ليتحدثوا عن تجربة الموسيقار طلال ( نشكر جميع من شاركوا في هذا التقرير ومنهم الشاعر القدير احمد علوي والشاعر القدير عبداللطيف ال الشيخ والملحن القدير طلال باغر والنجم التونسي الشهير محمد بن صالح والنجم البحريني عادل محمود باللإضافه للملحن الجميل والمطرب محمد سامي إحسان.

بداية ً مع الشاعر احمد علوي الذي تعاون معه في مجموعه كبيره من القصائد الغنائية التي لاقت رواجاً كبيرومن بينها ملهوفه لصوتك مع احلام وانا بخير مع عبدالمجيد عبدالله ، اًيقول  علوي عن الموسيقار طلال :

كلمة الملحن والمطرب محمد إحسان في برنامج خاص قدمه إحسان عن الموسيقار طلال :

الموسيقار طلال باغر ورأي فني في الحان الموسيقار طلال  :

الشاعر الكبير عبداللطيف آل الشيخ :

المطرب البحريني عادل محمود :

المطرب التونسي محمد الصالح :

ومازال عطاء الموسيقار طلال مستمراً ودائما مايفاجيء جمهوره الكبير ومحبيه بمجموعه من الاعمال الفنيه التي تعيد التوازن للأغنية السعوديه ، ولعل من ابرز اعماله في هذا العهد الزاهر اغنية مهداه للملك سلمان تحمل إسم ( عاش سلمان ) وتغنى فيها النجمان الذهبيان عبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد ، ردد هذه الأغنية الصغير قبل الكبير وسطرت من خلالها مشاعر الحب والولاء لقائد هذه النهضه .

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق