اخبار فنيةسوشيال ميديا
أخر الأخبار

وفاة الطفل سوجيث وتعاطف عالمي على قصته المأساويه

 

حصدت مأساة طفل هندي يبلغ من العمر عامان سقط في بئر يوم الجمعه الماضي في احدى القرى في الهند  تعاطفاُ عالمياً على جميع الأصعده ، وقد سقط “سوجيث”، الذي يبلغ من العمر عامين، في بئر مهجورة أثناء اللعب مع أصدقائه خارج بيته يوم الجمعة ، وعلق الطفل في البداية على عمق 10 أمتار ولكنه سقط إلى أكثر من 21 مترا في وقت لاحق، وحاولت عمليات الإنقاذ الوصول إلى موقع الطفل إلا أن الطين وليونة الأرض كانت عائقاً في هذه العملية 

وحاولت عمليات الإنقاذ إخراج الطفل من البئر الذي ظل فيها لمدة يومان مع صعوبة التنفس إلا ان كل المحاولات بائت بالفشل وتم إستخراج الطفل مساء أمس جثه هامده بعد ان عانى من الجوع والعطش ونقص الأوكسجين في البئر المهجورة .

وقال مدير أعمال الإغاثة في منطقة رادكريشنان بالهند إن فريق الإنقاذ لاحظ رائحة كريهة انبعثت من الحفرة مساء الإثنين والتي أكدت على وفاة سوجيث ، مردفًا : ” بالفعل لقد وجدنا أن جثته متحللة للغاية ومُقطّعة وأن البئر الذي علق فيه سوجيث كان مغلقًا بالكامل دون أي ثقب “.

وبدأت أعمال الحفر لإنقاذ سوجيث صباح الأحد حيث أبدى 3 من رجال الإطفاء استعدادهم لدخول الحفرة فور إتمام عمليات الحفر ولكن ما منعهم من ذلك طبيعة الأرض الصخرية التي أعاقت عمليات الحفر وأبطأتها أيضًا.

وحاولت فرق الإنقاذ إمداد الطفل بالأكسجين والغذاء إلا أن عمق الفجوة التي سقط فيها الطفل لا تزيد على 26 قدمًا ما جعل محاولات استخراجه بالحبال تؤدي إلى انزلاقه لمسافات أعمق.

وقال صحفيون محليون إن والدته كانت تصرخ طالبة من ابنها ألا يبكي، وأضافوا أنها شوهدت في المراحل الأولى من عملية الإنقاذ وهي تصنع حقيبة أملًا في استخدامها لإخراجه من البئر.

واصبح الطفل سوجيث  حديث العالم ومواقع التواصل الاجتماعي بقصته حيث استخدم المغردون هاشتاج #savesurjeeth (أو ”أنقذوا سوجيث“) في إشارة إلى تعاطفهم مع أهل الطفل ودعواتهم له بالنجاة في أسرع وقت، فيما شدد آخرون على صعوبة التعامل مع مثل هذه الحوادث لأن وسائل الإنقاذ مهما تطورت فإن التعامل مع الآبار أمر معقد للغاية.

ونشر الفنان الهندي سيفا كومار رسما يظهر الطفل عالقا في البئر وذيّلها بتعليق: ” أنقذوا سوجيث ” الذي سرعان ما تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق