اخبار فنيةسوشيال ميديامشاهير العرب
أخر الأخبار

رد صاعق من إلهام شاهين بعد تقديم طلب إحاطة ضدها في البرلمان

استنكرت الفنانة المصرية إلهام شاهين طلب الإحاطة المقدم من النائب في البرلمان المصري مجدي الوليلي، والذي اعترض على منح درع جامعة عين شمس لها خلال تكريمها من الجامعة، وقالت الفنانة إلهام شاهين في تصريحات صحافية: “غاوي شهرة، أي حد عايز يتشهر بيحط اسمه جنب إلهام شاهين”.

وأضافت : “هل المشاكل اللي ممكن تتناقش خلصت فاضل تكريم إلهام شاهين”.

وأوضحت أن جامعة عين شمس كرمت ضيوفها خلال الاحتفالية التي أذيعت عبر شاشة التليفزيون المصري، وكانت هي والموسيقار نادر العباسي من ضمن المكرمين، مشيرة إلى أن تكريمها من جامعة ليس بالجديد عليها، فخلال عام 2021، تم تكريمها من الجامعة البريطانية، بالإضافة إلى تكريمها في يوم المرأة المصرية من كلية اللغة والإعلام بأكاديمية العلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

وتابعت : “التكرمين دول كانوا في 2021، وخلال السنوات الماضية تم تكريمي من أكثر من جامعة، ومن أكثر من دولة ورؤساء دول وفي أعياد وطنية، وده مش شيء جديد يعني، إيه الغريب في التكريم؟”.

وكان النائب مجدي الوليلي،  عضو لجنة الشئون الافريقية بمجلس النواب، تقدم  بطلب إحاطة  للمستشار حنفي الجبالي رئيس مجلس النواب موجها إلى رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ووزير التعليم العالي الدكتور خالد عبدالغفار، للاعتراض على منح درع جامعة عين شمس للفنانة إلهام شاهين أثناء تكريمها داخل الجامعة، فيما كان الحفل مخصصا لتكريم العلماء وإسهاماتهم في المجتمع، حسب قول «الوليلي».

وأكد النائب  السكندري أنه فوجئ منذ أيام  بتكريم الفنانة إلهام شاهين في جامعة عين شمس التي تعد إحدى جامعات مصر العريقة، مضيفا أن التكريم وإهداء درع الجامعة وجائزة تفوق للفنانة تقديرًا لدورها العلمي في المجتمع تم من جانب قيادات الجامعة وبمعرفتهم.

تكريم الفنانة عن إسهام علمي «غلطة» 

وأوضح النائب  وفقا لصحيفة  «الوطن» أن ما قامت به قيادات الجامعة «غلطة كبيرة» في حق الجامعة العريقة ومسيرتها العلمية.

وطالب «الوليلي» أن يكون لكل مقام مقال وأن تحترم الجامعة التخصص وأن يكون مثل هذه التكريم العلمي للعلماء وأساتذة الجامعة وخريجيها من مهندسين ومبتكرين وأطباء تميزوا ورفعوا اسم بلدهم في شتى المجالات العلمية. 

وتابع قائلا: «لو أرادت الجامعة إقامة حفل خاص لتكريم الفنانين لاسهامهم الفني لن يمثل ذلك مشكلة، لكن المشكلة أن التكريم الأخير كان مخصصا للعلماء وليس لبعض فئات المجتمع» 

 وأكد «الوليلي» احترامه وتقديره للفن والفنانين وأثره ودوره وكذلك تقديره للفنانة إلهام شاهين ودورها ومكانتها الفنية، مضيفا أن جوهر اعتراضه هو تكريمها كـ «صاحبة إسهامات علمية في المجتمع» وإهدائها درع الجامعة الذي يحصل عليه كبار العلماء، بل إن هناك علماء لهم إسهامات علمية كبرى لم يتم تكريمهم ولا حصولهم على مثل هذا الدرع، حسب قول النائب البرلماني.

 وأكمل «الوليلي» حديثه بأن الفن أحد أهم عناصر القوة المصرية الناعمة ولا يمكن إنكاره، لكن الأولى تكريم العلماء في الجامعات، مثلما يتم تكريم الفنانين في المهرجانات السينمائية، وليس العكس، فالجامعة محراب للعلم، ومكان لتكريم العلماء والمبتكرين والمسرح محراب الفن ومكان لتكريم الفن والفنانين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى