اخبار فنيةسوشيال ميديافيديومشاهير العرب
أخر الأخبار

كاني ويست يبكي : زوجتي كانت تخطّط لإجهاض ابنتي وإدخالي مصحّة نفسية

وكالات عالميه

أعلن مغني الراب كاني ويست رسميّاً ترشّحه لخوض معركة انتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2020 وذلك في حشد غير تقليدي في مدينة تشارلستون بولاية ساوث كارولينا.

ويخوض ويست (43 عاماً) المعركة الانتخابية مرشحاً عن حزب أعلن عن تأسيسه وسماه حزب “عيد الميلاد” (بيرثداي بارتي) .

وبدا ويست وكأنه يصيغ ما ستكون عليه قرارته السياسية، وانخرط في حديث مطوّل تناول فيه قضايا عدّة من بينها الإجهاض، فأعلن أن زوجته كانت تخطط لإجهاض ابنتهما الكبرى نورث، وفقاً لموقع “ذا صن“.

وأخذ ويست يبكي حين كان يتحدث عن الإجهاض، قائلاً إن والديه كانا على وشك إجهاضه: “كان يمكن ألا يكون هناك كاني ويست، لأن والدي كان كثير المشاغل”. وأضاف: “وأنا كدت أقتل ابنتي”.

 

وغرّد ويست متحدّثاً عن اضطرابه النفسي ومحاولة زوجته كيم كارداشيان “حبسه” في مصحّة نفسية قائلاً: “كانت كيم ستستقل طائرة مع طبيب إلى ساوث كارولينا لحبسي كما في فيلم “Get Out” لأنني بكيت بشأن إنقاذ حياة ابنتي”. وأشار إلى أنّ كيم أتت إلى مزرعته في وايومنغ برفقة طبيب، محاولة إقناعه للدخول إلى مستشفى لمعالجة معاناته مع اضطراب ثنائي القطب.

وتابع: “حتى لو طلبت زوجتي الطلاق بعد هذا الخطاب، لقد جاءت بـنورث إلى هذا العالم”.

وانتقد كاني وهو أب لأربعة أولاد، حماته كريس جينر، قائلاً إنه غير مسموح لها بالقرب من أولاده، قبل أن يكتب: “كريس وكيم اتصلا بي الآن”، ناشرًا “سكرين شوت” من رسالة دردشة مع حماته، يسألها إذا كانت تتجنب مكالماته.

وأخبر كاني كيم كارداشيان ووالدتها كريس لاحقًا أن “السبب الوحيد الذي جعله يصرّح بذلك هو لأنه كان بحاجة إلى شيء كبير لجذب الانتباه إلى حملته الانتخابية القائمة على دعم لمن يعانين من الأمهات ماديّاً ومنح كل من لديها طفل مليون دولار، على أن يظل الإجهاض قانونياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى